Custom Search

صحاب البيت

السبت، 21 مايو، 2011

مدونه بريد القلوب الحزينه

السلام عليكم 

ازيكم يا شباب ويا بنات 

انا عملت مدونه جديده اسمها 

مدونه بريد القلوب الحزينه 

اتمنى انكم تشرفونى هناك 

لكم كل الشكر 

وده الشعار بتاع المدونه اتمنى انكم تحطوه فى المدونات بتاعتكم

دمتم بكل خير 

اختكم جميله المصرى

الخميس، 19 مايو، 2011

انا عندى فكره .. أيه رأيكم ؟؟؟؟

السلام عليكم 


عندى فكره لعمل مدونه وحبيت اخد رأيكم فيها وأتمنى أنها تعجبكم 


فكره المدونه بأختصار هى مدونه بريد القلوب الحزينه  وبالمناسبه ده قسم فضلت كذا سنه مشرفه عليه فى احدى المنتديات ولقى نجاح كبير وسبته لما جيت  اتجوز  نظرا لأنشغالى المستمر عنه قبل فتره الجواز وتحضيرى لجوازى وكده .. فجتنى الفكره دى انى اعمل مدونه واسميها مدونه بريد القلوب الحزينه وارد فيها على استفسراتكم ولو اى حد عندو مشكله لا قدر الله اساعده وانتم كمان تساعدوه بتعليقاتكم ...وتبقى مدونه للخدمه العامه ..


ايه رأيكم ؟؟؟؟؟
مستنيه ردكم لو عجبتكم الفكره هعمل المدونه


اتفقنا


سلام


اختكم


 جميله المصرى

الأحد، 8 مايو، 2011

أبتسامه مرتعشه ... قصه قصيره




يركض مسرعاً .. تتمهل خطواتى وقلبى لا تتمهل دقاته منذ أن رأيته وشعرت أن الوقت قد توقف .. نقف وسط فجوه من فجوات الزمن فتوقف الزمن بها .. توقف لحظه  ثم دارت عجله الزمن سريعه سريعه جداً الى الأمام يمر الوقت كأنه لمح البصر فكل شى قد حدث بسرعه .. أصطدم بى فنظرت إليه فنظر إلىَ نظره عابره وأرد أن يغادر تلك الفجوه ولكن هيهات عيونى تنظر له وتتبعه فسقط هو الأخر معى .. فرفع لى حاجبين متسائلين كأنه لا يعرفنى كأنه يحاول أن يتذكر أو فى الحقيقه كان يحاول أن ينسى ماكان يتذكر .. ينسى  ما كان بيننا فنظرت إلى عينيه أردت أن أستنكر ما يحاول تناسيه فإذا به قد تذكر ما لم يستطع نسيانه  ..أنتِ؟؟! فقلت له بالعيون قبل الكلمات نعم .. فرفع عينين داهشتين إلى السماء وأبتسامه مرتعشه كلما أرادت أن تبتسم تسقط خائفه عن شفتيه .. خائفه من عيونى خائفه من العتاب .. وأى عتاب سيولد بيننا بعد ما كان بيننا .. أرتديت نظارتى الشمسيه ومددت له يد قد قتلها الثلج فلم تعد تشعر بيده .. وأبتسمت له أو لعلنى لم أبتسم وغادرنا تلك الفجوه وأعطى كل منا ظهره للأخر  ومضيت فى طريقى مسرعه الخطواتى كأننى أهرب من شئ .. كأننى أهرب . أهرب من نفسى .. وشعرت حينها أن عجله الزمن قد دارت بسرعه بسرعه فائقه ولكن تلك المره عائده للخلف  ..


أبتسامه مرتعشه 
بقلم 
جميله المصرى