Custom Search

صحاب البيت

الثلاثاء، 5 يناير، 2010

أنا مخطوبه




أنــــــــــــــــا مــــــــــخــــــــــطوبـــــــــه



جلست أنتظر موعدى مع الطبيب كان الوقت ممل جداً .. قمت بفتح حقيبتى وأخرجت منها ورقه أظنها كانت ملقاه بداخلها دون فائده .. أمسكت بها وتذكرت أيام طفولتى وقمت بتمزيقها إلى نصفين متساوين فأصبح لدى ورقتين كنت أنظر لكل من حولى .. وجوههم بائسه أصواتهم كخليه نحل كل ما يقومون به هو الطنين فقط ..


وأنا وحدى أشعر بالسعاده ولا أعلم مصدرها تذكرت تلك الأيام التى صحبتنى فيها أمى معها إلى الطبيب ضحكت كثيراً ولكنى شعرت ولأول مره بأننى قد كبرت ولم أعد تلك الفتاه الصغيره التى تصحبها أمها إلى الطبيب فبحثت عن طريق أسلكه لكى  يمر بى الوقت سريعاً فقد مللت هذا الأنتظار فقد صنعت من ورقه مركب شراعى والورقه الثانيه قمت بطيها وبرمها لم أكن أفكر ماذا سأصنع بها وأعدت طيها مره أخرى فأتت لى فكره أن أصنع منها خاتم خطوبه لقد فعلتها كثيراً فى صغرى من علبه سجائر أبى كثيراً ما كنت أقوم بأخذ العلبه بعد أن تفرغ منها السجائر وأقوم بأخذ الورق المذهب منها وأصنع منها عده خواتم.


 فصنعت لى الأن خاتم خطوبه من الورق وقمت بإرتداؤه فى أصبعى الأيمن وخيل إلىّ بأنه خاتم خطوبه حقاً .. وسمعت أصوات الزغاريت والطبول ورأيت منْ كانت تجلس بجانبى بأنها هى خطيبى تحولت فجأه من امرأه إلى رجل يرتدى حله أنيقه ورأيت فستانى يلمع  وأن مقعدي الأنتظار الذين نجلس عليهما هى كوشتنا وفجأه ظهرت للخاتم فصوص مضيئه وأختفوا المارين وأختفى أيضاً صوت الطنين .. فصرخت بداخلى أنا مخطوبه لقد صرت حقاً مخطوبه .. شعرت بسعاده بالغه فى كونى فتاه مخطوبه . ما أجمل تلك اللحظه حين يتوج أصبعك برباط مقدس . هو خاتم الخطوبه ومن بعده سيصبح خاتم الزواج .


صرت مخطوبه لدقائق قليله فقط  حتى سمعت صوت رقم ثمانى يدخل نظرت إلى خطيبى فوجدته قد تحول إلى امرأه ونظرت إلى فستانى فما عاد يلمع وقمت بالنظر إلى خاتمى فوجدته أصبح خاتم من ورق .. فقد عاد كل شئ إلى طبيعته .. فضحكت فى وجه الممرضه فقد أعادنى صوتها إلى واقعى مره أخرى وغادرت أرض الخيال ولم أعد مخطوبه .

أنا مخطوبه
بقلم
جميله المصرى


هناك 4 تعليقات:

  1. جميل جدا جدا جدا جدااااااااااااااااااااااااا
    اكيد انتى كنتى الطفله الصغنونه ده وكنتى بتحلمى بكل ده
    لان ده حلم فنانه ومبدعه مش طفله عاديه ابداااااااا
    وربنا يكرمك كده وتبدعينا دايما بكتاباتك

    ali

    ردحذف
  2. السلام عليكم

    منورنى والله ياعلى دائما بتعليقاتك الجميله دى

    ربنا يخليك يارب وتسلم ايدك

    سعيده جدا ان القصه نالت اعجابك

    تسلم ايدك

    اختك جميله المصرى

    ردحذف
  3. ألف مبروك .. الفرح إمتى ؟؟؟
    ههههههههه
    قصة حلوة .. و الحلم عندما يداعب الخيال لابد أن يكون الناتج شيء جميل
    بالتوفيق دايما

    ردحذف
  4. الله يبارك فيك يارب .. الفرح قريب أن شاء الله هههههههههه

    وفرحانه جدا ان القصه نالت اعجابك واستحسانك

    الحلم دائما مايكون ناتج عن الامنيات وعندما تترسخ الأمنيه بداخلنا تتحول إلى حلم من أحلام اليقظه

    كل شكرى وتقديرى ليك

    نورت المدونه

    تسلم ايدك

    اختك جميله المصرى

    ردحذف